السبت 20 يوليو 2024

قصه حقيقيه

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات

موقع أيام نيوز

قصه حقيقه حدثت بلفعل مع تغير بعض الاحداث والاسماء
ربيت اخوات جوزي ولما كبرو واخوهم اټوفي مش هتصدقو عملو فيا ايه
انا فيروز عندي دلوقتي 55 وهحكيلكم لما كنت صغيره انا بنت من عيله فقيره من ارياف مصر كنت عايشه وصابره مع ابويا وجه اليوم المشؤم الي اتقدملي ابن عمي وابويا كان شديد وكنا بنفذ كلامه عشان تعبه الكلمه هي الكلمه وفي يوم ابويا جه و قالي
فيروز وعشان عارف ان الكلام مش هيجيب مع ابويا نتيجه قولت من غير نقاش الي تشوفه ياابويا 
حتي ياناس دخلت من غير شبكه ولا فرح وبرضو سكت ومتكلمتش 
دخلت علي بنتين وولد اخوات جوزي كانو اطفال وانا الي اتوليت تربيتهم 
اخته الكبير فتحيه والاخت الاصغر مني والولد صلاح 

وجوزي حسين
كنت بين شغل البيت وتربيه اخواته وكمان شغل في الارض وفي مصانع 
وفي يوم اختي الكبيره جتله زينب 
زينب مبروك ياحسين فيروز حامل بس الدكتور قال بلاش مجهود ولا حركه 
حسين الله يبارك فيكي 
زينب اوعا ياحسين بلاش شغل الايام دي لحد الجنين مايثبت 
حسين اه اه طبعا انا هاذيها يازينب 
اختي يادوب مشيت وقال 
حسين اعملي حسابك بكره معانا في الشغل 
فيروز انت مسمعتش اختي قالت ايه شغل ايه ده ياحسين والي في بطني 
حسين بطل دلع شويه ما الحريم اهي شغالين كلهم ومحصلهمش حاجه 
فيروز ولو ابني حصله حاجه الشغل هينفعني بايه حرام عليك طيب سبني اسبوعين بس اسبوعين بس خلي ربنا يسترها والجنين يثبت 
حسين بلاش رغي كتير هتطلعي يعني هتطلعي ااكلكم منين انتي واخواتي 
فيروز بس اتحمل اسبوعين عشان ابنك يثبت ياحسين 
حسين ولا يوم واحد حتي يلا قومي ومتخفيش مش هتقل عليكي في الشغل دول شويه رمل علي الفين طوبه يعني مش كتير هتعبيلي بس وانا اشيل 
فيروز امري لله حاضر ياحسين 
روحت معاه الشغل وهناك 
فيروز انت قولت ياحسين مش هشيل حاجه 
حسين امال انا الي اشيل لوحدي يلا خلينا نخلص بقولك هروح اجيب علبه دخان واجي واد ياعلي شايل خالتك فيروز علي مااجي 
فيروز. هوا اتاخر ليه داانا قربت اخلص الشغل 
علي والله مااعرف ياخالتي 
فيروز بطني حسه فيها بۏجع 
علي طيب كفايه كده وارتاحي 
فيروز الشغل ده لازم يخلص النهارده ياعلي وعمك حسين مجاش يلا شيلني الدورين دول خلينا نخلص 
علي طيب استني اشيل انا مكانك 
فيروز ياابني انت كلك عندك 14سنه هتقدر تشيل ايه بس يلا يلا خلينا نخلص
كان يوم متعب ووقتها حسيت بخبط جامد وتعب شديد بقيت اصوت وكان بيتي في الشارع جنب الشارع الي فيه اختي الجيران سمعو صوتي راحو نادولها 
. الحقي يازينب اختك صوتها عالي وعماله تصوت 
اختي جريت وجتلي 
زينب مالك يافيروز فيكي اي ياختي 
فيروز جيت من الشغل تعبانه الحقيني يازينب 
زينب شغل شغل ايه انا مش قولت مفيش شغل شغلتها ياحسين اهو ابنك ولا بنتك راحو افرح ياحسين بلشغل بس وحياه لو حصلها مش هيكفيني فيك بلدك ولا هقول ابن ولا هقول حاجه 
حسين اختك بتدلع مفهاش حاجه 
فيروز لو كنت جيت شيلت معايا مكنتش تعبت لكن انت سبتني ومشيت 
زينب كمان شغلتها لوحدها منك لله ياشيخ كنت فين بقا ياخويا 
حسين كان ورايا مشوار 
زينب مشوار اي بقا ان شاءلله الي يخليك تسيبها وتمشي 
فيروز الحقيني يازينب بتصفي 
زينب طيب يلا يلا يااختي 
حسين ابقو طمنوني وبطلي دلع ياختي 
زينب دلع ايه خلاص اختي نزلت الجنين وحسابك بعدين وهقول لابويا الي هوا عمك وشوف هيعمل ايه 
حسين قوليله ولا هيعمل حاجه 
روحنا المستشفى وفعلا الجنين راح وقولت لابويا 
وفعلا ابويا معملش حاجه وقال مفيش نصيب ومرضيش يكلم ابن اخوه ولا يحاسبه 
وفقد الجنين الاول كان قاصد كده علشان مخلفش واربي اخواته حلو وماساش عليهم كل مره احمل كان يخليني انزل الجنين عن قصد لحد ماخلاص احتماليه اني احمل راحت خلاص كنت عايشه اربي اخواته الصغيرين وبس مكنتش احب جوزي ولا اطيقه وكل مااقول لابويا اطلق يقول 
فيروز انا
مش طايقاه ولا خلاني اخلف ولا اجيب عيل يصبرني علي عيشته ياابا ابوس ايدك ارحمني منه 
ابويا حب ايه الي بتتكلمي عنه معنديش بنات تحب امشي علي بيت جوزك انجري
وفي يوم كنت تعبت وعرفت اني محتاجه اغسل كلي عملت غسيل كلي بس اهمال الدكاتره حطولي
القسطره بلسده بتاعتها كنت تعبانه
 

انت في الصفحة 1 من 5 صفحات