الأحد 21 يوليو 2024

روايه أحببته رغما عني كامله

انت في الصفحة 1 من 24 صفحات

موقع أيام نيوز

الاول ايواا جايه اهووو مين الي بيخبط كده راحت رقيه فتحت الباب للتفجأ بظابط واقف قدامها رقيه بستغراب نعم حضرتك عاوز مين
الظابط حضرتك مطلوبه في القسم رقيه بصدممه نااا لييه نا عملت ايه 
الظابط حضرتك معملتيش حاجه بس انتي مطلوبه والدتك ووالدك هناك وهتفهمي كل حاجه لم تروحي 
الظابط اه طبعا انا مستني حضرتك اهو 
رقيه شكرااا وبعد ربع ساعه رقيه لبست وراحت معاه القسم دخلت مكتب لقت مامتها وابوها قاعدين بكسره وفي عنيهم دموع رقيه وهي بتجري عليهم باباا في
ي في اي يا ماما انتظرت رد منهم ملقتش رد وعنيهم بتهرب من عنيهاا رقيه بعصبيه ماماااا في ايييه 
الظابط ممكن تهدي وتقعدي وانتي هتفهمي كل حاجه 

رقيه بدموع نا عاوزه اعرف مامتي وبابا عملو ايه علشان يكونو هنااا وليه مش بيردو عليااا الظابط بهدوء نا مش عارف اقولك اييه بس الموضوع كبيرر جداا رقيه بقلق ايدك تقولي في اييه انا اهلي عملوو ايه عليهم فلوس طيب 
الظابط لااا 
رقيه طب اټخانقو مع حد الظابط بتوتر لااا برضوو رقيه تفقد اعصابها امااااال هما هنا بيعملو اييييه وليه مش بيكلموني وراحت تجري عليهم وهي بټعيط 
رقيه مامااا علشان خاطري ردي عليا في اييه عملتو ايه مامتها لفت وشهاا الناحيه التانيه ومقلتش اي رد 
رقيه بدموع بابا رد عليا انت فيي ايه علشان خاطري انا معتش قادره اقف علي رجلي انا قربت افقد اعصابي 
الظابط ممكن تقعدي وخمس دقايق وهتعرفي كل حاجه 
رقيه بدموع ارجوك تقولي في اييه اعتبرني اختك وقولي في اييه 
الظابط . رقيه اټصدمت ووقعت مغمي عليهاا يتبع 
٢٩٧ ١٠ ٤٧م Alaa Hosny الثاني رقيه صحيت لقت نفسها في المستشفي وست جميله في الاربعنيات قاعده جنبهاا وبتعيط وراجل في الخمسنات شيك جدا واقف قدمهاا رقيه بتعب انتو مين وانا هنا بعمل ايه دولت بعياط انتي صحيتي يا حبيبتي الف حمد الله علي سلامتك 
هشام الف حمد الله علي سلامتك يا بنتي قلقتينا عليكي 
رقيه بعياط فين ابويا ومامتي انا عاوزهم لو سمحت هشام بجمود بس متقوليش ابويا ولا تقولي مامتي احنا اهلك يا بنتي 
رقيه بعياط تاااني هتقولولي انهم مش اهلي دولت بعياط قامت وقعدت جنبها يا حبيبتي صدقيني دول مش اهلك فعلا احنا اهلك انا مامتك وده ابوكي رقيه بعياط اكترر انتو بتقولو اييه انتو مجانينن اوعي انا عاوزه اشوفهم لو سمحت دولت بصي يا حبيبتي دي شهادت ميلادك عارفه عيونك الزرقه دي لمين دي لياا بصي دولت كانت حطه عدسات علي عينها شالتهاا دولت ده عيني بس
انا حطه العدسات دي علشان عيني ملفته اوي ونا كبرت كلك شبهي انتي الوحيده االي شبهي ده كان كل الي يشوفك ېتصدم من جمالك وانك شبهي اوي كده رقيه بصدممه انا انا مش فاهمه حاجه انتو بتقولو اي انا اكيد في كابوس اكيد وهصحا منوو دولت بعياط انا هقولك اي االي حصل يا بنتي انتي كنتي تاني طفل ليا علشان عندك اخ اكبر منك وكانت مديحه االي بتقولي عليها امك كانت شغاله عندنا خدامه في القصرر هي وجوزها احمد وكنت بعاملها علي انها اختي مش خدامه عندي كنت بحبها اوي لغايت ما في يوم جتلي وهي بټعيط ومڼهاره وقالتلي انها راحت كشفت بس الدكتور قالها ان عندها مشكله في الرحم ومبتخلفش ولا عمرها هتخلف كنت انا حامل فيكي في الشهر السادس فضلت جنبها وخليت هشام ابوكي يسفرهاا برا وعرضها علي اكبر الدكاتره بس مكنش في امل قولتها تستعوض ربنا وتعتبر ولادي ولادها وجيه يوم ولادتك وهي كانت جنبي في المستشفي ونا علشان واثقه فيهاا طبعا سبتك ليها ونمت من التعب وصحيت ملقتكيش ولا لقيتها ولا جوزها زي ميكون اختفوو فضلنا نلف كتيررر لغايت متقبلت بيكي بعد 21سنه يا حبيبتي رقيه بصدممه كبيره من الي سمعتوو ازااي ازااي لااا مش معقوله لاااا هشام بنفاذ صبر يا بنتي هنكدب عليكي ليه كل ده ومش مصدقانا عموما انتي هتقابلي عمامك واهلك وهما هيقولو ليكي كل حاجه وان مديحه كانت خدامه عندنا من زمان رقيه باستسلام ممكن اشوفهم لو سمحت دولت باعتراض لااا يا رقيه هما هياخدو
 

انت في الصفحة 1 من 24 صفحات